أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Apr-2017

علاقات أمريكية أوروبية متأرجحة - 13* زيان زوانة
عمان اكسشينج -
 ترجع العلاقات الأمريكية الأوروبية  المتفاوتة لأسباب عسكرية وسياسية واقتصادية، خاصة بوجود المعسكر الغربي بقيادة أمريكا والمعسكر الشرقي بقيادة الإتحاد السوفييتي، الجار الأوروبي لمعظم دول السوق الأوروبية المشتركة.
 
عسكريا ، رسخّت أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية لدى الأوروبيين ، اعتمادهم على حماية المظلة النووية الأمريكية المتفوقة  التي أثبتت كفاءتها ، عندما قصفت المدينتين اليابانيتين ، نجازاكي وهيروشيما ، وذلك في مواجهة مخاطر القوة السوفييتية . لكّن البعد الجغرافي للحليف الأمريكي والقرب الجغرافي للعدو السوفييتي ، عرّض الإجماع العسكري الأوروبي هذا لبعض التخلخل . أما سياسيا فقد كان انقسام العالم لمعسكرين يفرض على حلفاء كل منهما سياسات تنسيقية مع قيادة المعسكر . لكن علاقة الدول الأوروبية بأمريكا في تلك الفترة تعكرت لعدة عوامل أهمها حرب فيتنام التي دخلتها أمريكا ، وتورطت بالتدريج في شرك العدو الفيتنامي القاسي المدعوم من الإتحاد السوفييتي والصين ، ما استنفذ قواها وأموالها ووحدتها الداخلية وهّز إيمانها بمبادئها ، بينما كانت شوارع المدن الأمريكية والأوروبية وجامعاتها تموج بالمعارضين لها .
 
أما اقتصاديا ، فقد كان من الواضح تعاظم القدرة الإقتصادية للدول الأوروبية ، ودخولها بمنافسة متزايدة للولايات المتحدة الأمريكية ، وكان هذا يشكّل صدمة لكثير من الأمريكيين ، الذين كانوا يرون أنفسهم في موقع تنافس اقتصادي مع بلدان ساندوها خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها في بناء اقتصاداتها ( خطة مارشال ) . وكان اقتصاديون وسياسيون أمريكيون يتقدمون بالشكاوي لإداراتهم ، متساءلين كيف يتأثر الإقتصاد الأمريكي بإجراءات السوق الأوروبية المشتركة ، التي تحتفظ بعلاقات تجارية خاصة مع مستعمراتها القديمة ويعيقون دخول المنتجات الأمريكية لها ، وكذلك المنازعات معها حول السياسة الزراعية ، هذا بينما كانت الدول الأوروبية ‘تظهر غضبها من السياسة النقدية الأمريكية وتعديلها لنظام الصرف العالمي ، عندما تخلت عن نظام الصرف المستند إلى قاعدة الذهب وفكّت ارتباط الدولار بالذهب ، ما ألحق بالأوروبيين أضرارا نتيجة لذلك. 
 
 
الحلقة 13
www.ammanxchange.com/art.php