أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Sep-2017

الاقتصاد العالمي وتوقعات بالتباطؤ؟

 الغد-ترجمة: ينال أبو زينة

 
إذا ما كانت الآراء تلتقي على شيء ما في الوقت الراهن، فهو أن الاقتصاد العالمي تمكن أخيراً من إدارة انتعاش متزامن. ويقف مؤشر مدراء المشتريات للتصنيع العالمي الآن عند أعلى مستوً له في 6 سنوات؛ وقد ارتفع النحاس، المعدن الذي يشاهد غالباً على أنه الأكثر تحسساً للأوضاع العالمية، بمقدار الربع منذ أيار (مايو) الراحل.
ولكن ستين جيكوبسون، من "ساكسو بنك"، يعتقد أن هذه الانتعاش لن يدوم طويلاً. وبواقع الحال، يستند مؤشر جيكوبسون الرئيسي على قياس التغييرات التي تحدث في نمو ائتمان القطاع الخاص. وقد وصل هذا المؤشر ذروته في مطلع العام لكنه يتجه الآن إلى الانخفاض بشكل حاد. وبالفعل، يعد هذه التغير في الاتجاه الأكثر سلبية منذ الأزمة الاقتصادية العالمية. وفي ضوء أن هذا المؤشر يقود الاقتصاد مدة لا تقل عن 9 أشهر ولا تتجاوز الـ12 شهرا، فإن ذلك يقترح تباطؤاً اقتصادياً حاداً إما في وقت لاحق من العام الجاري أو في بدايات العام المقبل.
ونوه جيكوبسون إلى أن هذا التباطؤ الحاد يتزامن مع العديد من العوامل: اختتام برنامج التسهيل الكمي الخاص بالبنك المركزي الأوروبي في نهاية العام الحالي وسيتم تخفيضه –في أفضل الأحوال- ينحو 10 مليار يورو في كل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي يعقد في العام 2018.  من جهته، سيلجأ الاحتياطي الفدرالي إلى التشديد الكمي مع إعلانه تخفيضات في محفظة الاقراض التي ضمنها في ميزانيته العمومية. وبشكل عام، تتوقع السوق حالياً دخول جولة من التشديدات القوية بحلول منتصف العام المقبل.
وبالنظر إلى الدور الذي لعبته البنوك المركزية في النهوض بالاقتصاد والأسواق منذ العام 2009، فمن المؤكد أن يكون دورها حيوياً في إنهاء الانتعاش أيضاً. ورغم أن كوبر مؤشر قيادي جيد بطبيعته، فكذلك هو حال سوق السندات. وفي مطلع العام الجاري، كانوا كثرة من اعتقدوا أن عوائد الحكومة الأميركية من السندات في 10 أعوام سوف ترتفع مع تغذية حوافز ترامب الانتعاش العالمي؛ ولكن العوائد أصبحت الآن عند 2,06 %، بعد أن كانت في وقت ما عند 2,44 %.
"الإيكونوميست"