أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Nov-2017

كيف ستوحد تقنية الجيل الخامس الشبكات وبرنامج المدينة الذكية* محمد درغام
 رئيس وحدة عملاء مجموعة شركة أوريدو بإريكسون ورئيس منطقة شمال الشرق الأوسط في إريكسون
 
تقدمت التكنولوجيا، في غضون عقود قليلة، بوتيرة لم يسبق لها مثيل، وأدت بدورها إلى تحفيز التقدم في كافة مجالات حياتنا. وقد كان تطير الصناعة والأدوية والبنية التحتية والنقل وغيرها الكثير من الجوانب الأخرى للحياة العصرية يتطلب عدة قرون، غير أن معدل تغيرها السريع بشكل واضح في السنوات الأخيرة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتكنولوجيات الداعمة. ومما لا شك فيه أن تكنولوجيات الاتصالات هي من بين التكنولوجيات الأكثر مساهمة وتأثيراً في التقدم والازدهار في العالم.
من الواضح أن الاتصالات تمكننا من التواصل بشكل أكثر سهولة وأشمل من أي وقت مضى، ومع ظهور تقنية الجيل الخامس باتت سهولة الاتصال تتجاوز التواصل بين البشر فيما وتعدتها إلى تسهيل التواصل مع أجهزة الكمبيوتر والآلات والبنية التحتية، وأكثر من ذلك بكثير. وتشرّع تقنية الجيل الخامس الأبواب أمام التكنولوجيات التواصلية التي تدفع العالم إلى الأمام نحو التقدم الهائل باتجاه المدن الذكية، المركبات الذاتية التحكم، والعمليات الجراحية عن بعد، وما شابه ذلك. وعلاوة على ذلك، فإنها ستمكّن شركات الاتصالات من تحقيق توقعات المستخدمين في مجال الاتصالات المتنقلة المتطورة باستمرار في كل مكان.
ومع ذلك، نشهد جميعاً حاجز كبير بين مثالية هذه الاحتمالات والقدرة على تنفيذهل، حيث  نقترب من عصر تقنية الجيل الخامس الواسعة الانتشار بوتيرة أسرع، إلا أن فهمها على المستوى الواقعي والقابل للتطبيق سيشكّل المفتاح الرئيسي لدمجها بسهولة وعلى أوسع نطاق.
تسعى اريكسون لتوحيد شبكات تقنية الجيل الخامس مع برنامج المدن الذكية عن طريق حالات الاستخدام اليومي، حيث تعتبر بأن استخدام تقنية الجيل الخامس وإطلاقها لا تشكل مفهوماً يصعب إدراكه بالنسبة للمشغلين. ولكن وفي سبيل تخطي هذا المفهوم لميدان الأفكار، كي يؤتي ثماره في نهاية المطاف، يجب أن يتم إدراك إمكاناته من قبل الأشخاص الذين سيستخدمونه فعلياً في حياتهم اليومية. إن وضع تقنية الجيل الخامس في السياق الصحيح هي الخطوة الأولى لاستخدامها على نطاق واسع - وهذا هو بالضبط الدافع وراء سعي اريكسون لمساعدة المستخدمين سواء على الصعيد الفردي أو على صعيد الشركات.
ومن الناحية الصناعية، تواصل اريكسون تطوير حالات استخدام تقنية الجيل الخامس المصممة لدفع برنامج المدن الذكية الذي بدأت الحكومات بإطلاقه على صعيد المنطقة والعالم. ومع تطور التطبيقات الناشئة مثل البنية التحتية الذكية، والمركبات ذاتية القيادة، والآلات التي تعمل عن بعد، تتجه الرؤية الخاصة للمدن الذكية  لتصبح حقيقة قائمة. ونظراً لأن نصف سكان العالم يعيشون حاليا في المدن - وهو رقم يُتوقع أن يصل إلى حوالي 70 %بحلول العام 2050 - فقد حان الوقت بالفعل لتحقيق  الربط والتواصل في المدن.
وعلى نطاق فردي، تهدف اريكسون إلى إدخال تقنية الجيل الخامس في سياق الحياة اليومية للمستخدمين في جميع أنحاء المنطقة. ومع التوقع بتضاعف عدد الاشتراكات المحمولة بفضل الأجهزة المتصلة المستخدمة في جميع أنحاء العالم بحلول العام 2022، ، سيكون من الضروري للمستخدمين إدراك حجم ومدى أهمية تطبيقات تقنية الجيل الخامس في حياتهم اليومية. ومن شأن الوصول للنطاق العريض في أي وقت أن يتيح ربطاً واتصالاً فائق السرعة حتى في المناطق النائية أو المزدحمة، مما يسمح لإنترنت الأشياء بأن يجعل معظم الآلات والأدوات والبنية التحتية التي نتفاعل معها ذكية. لذا ومن أجل أن يحقق المستخدمين استفادة كاملة من إمكانيات تقنية الجيل الخامس، ينبغي عليهم إدراك أهمية القدرات التي تتمتع بها هذه التقنية.
تعتبر تقنية الجيل الخامس الخطوة الكبيرة التالية عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيات الاتصالات المتنقلة، وبمجرد إدخال هذه التقنية إلى لبنان، سوف يدرك الناس أهمية النفاذ المطلق إلى المعلومات ومشاركة البيانات في أي مكان وفي أي وقت مع أي شخص ومن خلال أي جهاز..
إن عملية تحويل التكنولوجيا عن طريق تقنية الجيل الخامس قد قطعت شوطاً بعيداً حتى الآن. غير أن التحول في نمط الربط والاتصال، الذي يحد من الفهم الواسع النطاق وتطبيق تكنولوجيات الجيل التالي، سيكون أمراً ضرورياً لإطلاق تقنية الجيل الخامس على النحو الأمثل في جميع المدن حول العالم. ومع وضع ذلك في الاعتبار، تخصص اريكسون الموارد اللازمة لمساعدة الحكومات والصناعات والشركات والأفراد على فهم كل ما تقدمه تقنية الجيل الخامس، وبالتالي قدرتها على توفير عالم لامتناه من الإمكانيات.