أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Sep-2017

انطلاق أسبوع عمان للتصميم 2017 تحت شعار ‘‘التصميم يحرك الحياة‘‘

 

مجد جابر
ّعمان-الغد-  بعد النجاح الكبير الذي حققه أسبوع عمان للتصميم في نسخته الثانية العام الماضي، والذي يأتي بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله، تنطلق فعاليات الأسبوع هذا العام في السادس من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل من رأس العين في برنامج واسع النطاق وكثير التنوع.
ويستكشف أسبوع عمان للتصميم 2017 موضوع “الحركة”، تحت شعار “التصميم يحرك الحياة”.
وعقد مؤتمر صحفي أمس؛ حيث سلط منظمو الأسبوع الضوء على العديد من العناصر التي ستعرض أول مرة هذا العام والتي تهدف الى تمكين المصممين من إنشاء منتدى للتعلم والتبادل والتعاون.
وشارك في المؤتمر الصحفي كل من المديرتين المشاركتين لأسبوع عمان للتصميم؛ رنا بيروتي، وعبير صيقلي، ومنسق معرض الهنجر في أسبوع عمان للتصميم والمدير التنفيذي في شركة “سنتاكس” أحمد حميض، ومصممة معرض أسبوع عمان للتصميم دينا حدادين.
كما شارك في المؤتمر الرئيس التنفيذي لشركة “زين”، أحمد الهناندة، باعتبار “زين” الراعي البلاتيني لأسبوع عمان للتصميم، وممثلا عن أمانة عمان الكبرى الشريك الاستراتيجي لأسبوع عمان للتصميم لبنى الحنيطي، بالإضافة الى ممثلي الصحافة المحلية والإقليمية ووسائل التواصل الاجتماعي.
ويقدم أسبوع عمان للتصميم الذي سيعقد خلال الفترة من 6-14 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، برنامجا غنيا ومبتكرا يكشف النقاب عن الإمكانات المتأصلة في مجال التصميم في الأردن، ويتم خلاله إنشاء منصة حيوية لاستكشاف التأثير القوي وغير المحسوس للتصميم في الحياة.
وستقام الأنشطة المرافقة لأسبوع عمان للتصميم الى جانب منطقة رأس العين، في أكثر من 50 موقعا تتضمن صالات عرض، ومعاهد، وجامعات وأماكن عامة في مختلف أنحاء عمان.
وقالت الشريك المؤسس لأسبوع عمان للتصميم، رنا بيروتي: “في العام الماضي، أطلقنا حوارا حول التصميم في المدينة، مع إبراز أهمية التصميم بيننا ومن خلالنا، وأهميته في تنمية مجتمعاتنا”.
وأضافت بيروتي، “هذا العام، سوف نسلط الضوء على موضوع الحركة وقدرة التصميم على دفع الحياة والعكس”.
وقالت الشريك المؤسس لأسبوع عمان للتصميم، عبير صيقلي: “جسد أسبوع عمان للتصميم الروح النشطة للحركة، التي تكتسب زخما عند المشاركة الجماعية وتعمل على تمكين الناس لتولي القيادة والسيطرة والتأثير لترتفع الى تحدي الوضع الراهن”.
ويضم معرض الهنجر الذي نسقه أحمد حميض، المدير التنفيذي والمؤسس لشركة “سنتاكس”، أعمال أكثر من 100 مصمم محلي، إقليمي ودولي من الإمارات العربية المتحدة، فلسطين، لبنان، المغرب، العراق، مصر، المملكة العربية السعودية، الكويت، الهند، ألمانيا، فرنسا، والولايات المتحدة الأميركية.
بالإضافة إلى ذلك، ستقام سلسلة من مقصورات التمثيل والأنشطة الثقافية والغذائية في منطقة “حي الحرف” المنبثقة عن أسبوع عمان للتصميم، وذلك ضمن هيكل مفتوح يقام في الهواء الطلق المصمم من قبل دينا حدادين بالإضافة الى مركز الحسين الثقافي.
وسيستضيف الأسبوع أول مرة معرضا للطلبة، والذي يأتي نتيجة برنامج تعليمي مدته عام كامل، إضافة الى مجموعة متنوعة من ورشات العمل وجلسات النقاش والحوارات الموجهة لزيادة الوعي بشأن عناصر التصميم والتأثير الذي تحدثه على الحياة اليومية.
وبهدف تجسيد مبدأ الحركة، تركز نسخة هذا العام من أسبوع عمان للتصميم على زيادة مدى وصول الفعالية للجماهير من خلال التركيز على البرامج التي تستهدف المدارس في المحافظات، والعمل مع المجتمعات المحلية وتعريفهم بقيمة التصميم وأثره؛ حيث ستظهر الطبيعة الحركية لنسخة هذا العام بشكل جلي مع ما ستنفذه من أنشطة وزيارات ميدانية وتجارب مساحة الصناع المتنقلة.
ويلعب الرعاة والشركاء دورا أساسيا في إنجاح أسبوع عمان للتصميم، فإلى جانب شركة “زين”، الراعي البلاتيني، انضمت شركة “آرت ميديا” ومؤسسة عبدالحميد شومان كراعيين فضيين، ومركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير، وهيئة السياحة الأردنية و”أرامكس” كرعاة برونزيين. الى جانب أمانة عمان الكبرى الشريك الاستراتيجي لأسبوع عمان للتصميم.
ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة “زين” الأردن، أحمد الهناندة “إن الشركة تفتخر بدعمها لأسبوع عمان للتصميم وللعام الثاني على التوالي؛ حيث تأتي الرعاية انطلاقا من دورها الفعال في تنمية المجتمع المحلي والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني عن طريق دعم الإبداع والمصممين، خاصة وأن المملكة تتمتع ببنية تحتية متطورة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، داعمة للابتكار والإبداع”.
وأضاف الهناندة “تأتي هذه الخطوة انسجاما مع استراتيجية زين في تشجيع مهارات التعلم وتحفيز الخيال وتعزيز المواهب، سعيا منها لتعزيز مكانة الإبداعات الأردنية، وذلك سيسهم في إبراز مكانة الأردن في مجال التصميم والإبداع على المستوى العالمي؛ حيث إن أسبوع عمان للتصميم يتطلع له المبدعون والمصممون كافة، وذلك للتعريف بأنفسهم وإبداعاتهم والتواصل مع الجهات المهتمة بالتصميم والإبداع، يعد واجهة ومحطة مهمة لاكتشاف التميز في مجالات التصميم والحرف اليدوية، إضافة لتطوير قدرات المبدعين والمصممين وتبادل الخبرات والثقافات”.
وأسبوع عمان للتصميم هو حدث سنوي  يركز على التصميم والثقافة المحلية والإقليمية، بدعم من جلالة الملكة رانيا العبدالله، مكرس لإنشاء منتدى للتعلم والتبادل والتعاون، هذه المنصة تمكن المصممين من خلال برنامجها الشامل للمعارض المنسقة على نطاق واسع، وورش العمل، والندوات والفعاليات. وستعقد النسخة الثانية من الحدث الذي يستمر لمدة تسعة أيام في الفترة من 6 إلى 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2017.