أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Sep-2017

الأسهم العالمية تعاني موجة انخفاض

 رويترز-تراجعت الأسهم الأوروبية في تعاملات مبكرة شابها الحذر أمس عشية اجتماع البنك المركزي الأوروبي، في حين أثرت التوترات في شبه الجزيرة الكورية سلباً في الأصول التي تنطوي على أخطار.

وانخفض المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.4 في المئة ليتجه صوب تكبد خسائر لليوم الثالث على التوالي، في حين تراجع المؤشر «ستوكس 50» للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.3 في المئة. وتراجع المؤشر «داكس» الألماني 0.3 في المئة، وانخفض المؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني الذي يضم غالبية شركات السلع الأولية 0.4 في المئة.
وتصدرت أسهم القطاع المالي قائمة الخاسرين، وواصل مؤشر قطاع البنوك في منطقة اليورو انخفاضه بعدما تراجع في الجلسة السابقة، مع عودة المستثمرين للتركيز على القطاع قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي بخصوص السياسة النقدية اليوم والذي سيحظى بمتابعة بحثاً عن أيّ إشارات محتملة إلى تشديد السياسة النقدية.
وواصلت التوترات الجيوسياسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الضغط على الأسواق، بعد أن حذرت كوريا الشمالية من «مزيد من الهدايا» للولايات المتحدة.
وتراجعت غالبية القطاعات الأوروبية، إذ انخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية 0.7 في المئة، وأسهم قطاع النفط والغاز 0.5 في المئة مع انخفاض أسعار السلع الأولية. وعند الفتح انخفض المؤشر «كاك 40» الفرنسي 0.7 في المئة.
واختتمت الأسهم اليابانية تعاملاتها من دون تغير يذكر، في وقت بدد شراء المستثمرين الأفراد لأسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة إثر الخسائر التي وقعت حين تراجعت السوق إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر بفعل تنامي التوترات في شبه الجزيرة الكورية.
وأغلق المؤشر «نيكاي» القياسي منخفضاً 0.1 في المئة إلى 19357.97 نقطة، بعدما انخفض إلى 19254.67 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ الأول من أيار (مايو).
وأنهى «توبكس» الأوسع نطاقاً تعاملاته مرتفعاً 0.1 في المئة إلى 1592.00 نقطة، بعدما انخفض معظم الجلسة. لكنّ متعاملين أكدوا أن المستثمرين الأفراد الذين باعوا أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة في وقت سابق من الأسبوع عاودوا شراءها، مع سعيهم وراء تحقيق أرباح. وفاق أداء مؤشر للشركات الناشئة أداء السوق لينهي التعاملات مرتفعاً 0.4 في المئة، بعدما بلغ أدنى مستوياته في أكثر من أربعة أشهر.
وانخفضت أسهم شركات صناعة السيارات مع تراجع أسهم «تويوتا موتور» 0.9 في المئة و «نيسان موتور» 0.6 في المئة.
من جهة أخرى ارتفعت أسهم «شركة البريد اليابانية القابضة» و «ريكروت هولدنغز» 1.9 في المئة و7.8 في المئة على الترتيب، بعدما أكدت شركة «نيكاي» أنها ستضم السهمين إلى المؤشر «نيكاي 225» اعتباراً من الثاني من تشرين الأول (أكتوبر).
وهبطت الأسهم الأميركية أول من أمس، دافعة المؤشر «ستاندرد آند بورز» لتسجيل أكبر خسارة ليوم واحد في نحو ثلاثة أسابيع، مع استمرار المستثمرين في توخي الحذر وسط توترات كوريا الشمالية.
وأنهى المؤشر «داو جونز» الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضاً 234.25 نقطة أو ما يعادل 1.07 في المئة إلى 21753.31 نقطة، بينما هبط «ستاندرد آند بورز500» الأوسع نطاقاً 18.70 نقطة أو 0.76 في المئة ليغلق عند 2457.85 نقطة. وأغلق «ناسداك» المجمع منخفضاً 59.76 نقطة أو 0.93 في المئة إلى 6375.57 نقطة.