أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Jul-2017

الشركات الأمريكية تزيدعدد حفارات النفط للأسبوع الثاني

رويترز: زادت شركات الطاقة الأمريكية عدد الحفارات النفطية للأسبوع الثاني على التوالي مع استمرار تعافي أنشطة الحفر للشهر الرابع عشر، لكن وتيرة الزيادة تباطأت إلى أدنى مستوياتها هذا العام مع تراجع أسعار الخام، رغم الجهود التي تقودها أوبك للتخلص من تخمة المعروض العالمي.
وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الأسبوعي الذي يلقى متابعة وثيقة ان الشركات زادت عدد منصات الحفر النفطية بواقع حفارتين في الأسبوع المنتهي في 14 يوليو/تموز، ليصل العدد الإجمالي إلى 765 منصة، وهو أكبر عدد منذ أبريل/نيسان 2015.
ويقابل هذا العدد 357 منصة حفر نفطية كانت عاملة في الأسبوع المقابل قبل عام. وزادت الشركات عدد الحفارات في أكثر من 50 أسبوعا من الأسابيع التسعة والخمسين الماضية منذ بداية يونيو/حزيران 2016. غير أن وتيرة زيادة عدد الحفارات تباطأت على مدار الأشهر القليلة الماضية، مع تراجع أسعار الخام. وبلغ متوسط عدد الحفارات التي جرت إضافتها على مدار الأسابيع الأربعة الأخيرة خمس منصات وهو أقل مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
وخسرت العقود الآجلة للخام الأمريكي أكثر من عشرة في المئة منذ بداية العام بسبب المخاوف المتعلقة بتخمة المعروض العالمي، رغم اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وبعض المنتجين خارجها على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا من بداية 2017 وحتى نهاية مارس/آذار 2018.
وفي آخر معاملات الأسبوع الماضي ارتفعت أسعار النفط واحدا في المئة مدعومة بانخفاض المخزونات الأمريكية وتباطؤ طفيف في إنتاج الخام الأمريكي، ومؤشرات على زيادة الطلب الصيني لكن التداولات كانت متقلبة في ظل استمرار قوة المعروض العالمي.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 49 سنتا أو 1.01 في المئة ليبلغ عند التسوية 48.91 دولار للبرميل.
وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 46 سنتا أو ما يعادل واحدا في المئة ليبلغ عند التسوية 46.54 دولار للبرميل.
وسجلت عقود النفط الخام مكاسب أسبوعية تزيد على 5.2 في المئة للخام الأمريكي وتتجاوز 4.7 في المئة لخام برنت.
وقال ستيوارت جليكمان، رئيس بحوث الطاقة لدى «سي.إف.آر.إيه» الاستشارية في نيويورك «أعتقد أن المحرك الرئيسي هو أرقام المخزونات… أخيرا نزلنا عن 500 مليون برميل، أظن أنه حاجز نفسي».
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء الماضي ان مخزونات الخام في الولايات المتحدة هبطت 7.6 مليون برميل الأسبوع الماضي مسجلة أكبر انخفاض أسبوعي لها في عشرة أشهر.
ولا تزال مخزونات الخام تتجاوز كثيرا متوسط خمس سنوات بينما تقل الأسعار أكثر من 15 في المئة عن أعلى مستوياتها في 2017.
كما أن تخفيضات الإنتاج التي تنسقها «أوبك» يقوضها ارتفاع الإنتاج في ليبيا ونيجيريا المعفاتين من الخفض. وقالت وكالة الطاقة الدولية إن معدل التزام الدول الأعضاء في المنظمة انخفض إلى 78 في المئة في يونيو/حزيران. وقال محافظ الكويت لدى «أوبك» في مقابلة ان من السابق لأوانه وضع سقف لإنتاج ليبيا ونيجيريا من النفط. وجرى تداول برنت والخام الأمريكي على ارتفاع نحو خمسة في المئة فوق أدنى مستوياتهما للأسبوع، بدعم تقرير من وكالة الطاقة الدولية بأن نمو الطلب يتسارع ومن الصين بأن واردات الخام نمت نموا كبيرا فضلا عن تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية.
وأشارت بيانات الجمارك إلى أن واردات الصين من النفط الخام خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي ارتفعت 13.8 في المئة عن مستواها قبل عام.