أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Sep-2017

العراق يدعو لتقديم دراسة لإنشاء مدينة صناعية على الحدود

 وزير الصناعة العراقي يلتقي صناعيين ومستثمرين أردنيين

 
عمان - أبدى العراق اهتمامه بإنشاء مدينة صناعية عراقية على الحدود بين العراق والاردن، داعيا على لسان وزير الصناعة والمعادن محمد السوداني، "شركة المدن الصناعية الاردنية الى تقديم دراسة فنية مبدئية لإقامة المدينة".
وجاء الطلب العراقي امس  خلال لقاء الوزير العراقي ترافقه السفيرة العراقية بعمان صفية السهيل، رئيس مجلس ادارة المدن الصناعية لؤي سحويل والرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية جلال الدبعي، بمقر الشركة بمدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية بسحاب.
وأشار السوداني خلال اللقاء، الى تطلع بلاده لـ "احتضان المشاريع والصغيرة والمتوسطة العراقية والاستفادة من المزايا والخبرات الاردنية في مجال تنفيذ واقامة المدن الصناعية وتشغيلها".
وعقد على هامش اللقاء اجتماع ضم الوزير العراقي ومجلس ادارة المدن الصناعية الاردنية، وجمعية المستثمرين الاردنية، بحضور رئيس الجمعية نبيل اسماعيل ورئيس غرفة صناعة الاردن عدنان ابو الراغب وامين عام وزارة الصناعة والتجارة يوسف الشمالي وامين عام هيئة الاستثمار حريدون حرتوقه.
وقال اسماعيل ان العلاقات الاردنية العراقية لديها من المصالح التجارية المشتركة ما يؤهلها لإقامة مدن صناعية تجمع بين المستثمرين الاردنيين والعراقيين، معتبرا ان "إحياء وتعميق الشراكة التجارية الاردنية العراقية كفيل بإنعاش عمليات التنمية الاقتصادية في كلتا البلدين الشقيقين".
وأشار الى "بعض العقبات التي يواجهها المستثمرون الاردنيون لتصدير منتجاتهم الى الاسواق العراقية، ومنها عمليات النقل والتفريغ على الحدود"، داعيا الى "اعتماد شهادات الفحص الاردنية الصادرة عن دائرتي الغذاء والدواء، والمواصفات والمقاييس وغيرهما".
بدوره عرض الدبعي لخصائص ومزايا الاستثمار بالمدن الصناعية الاردنية، لافتا الى المستوى المتميز الذي وصلت إليه الشركة في مجال تصميم وإنشاء وتسويق المدن الصناعية.
وقال ابو الراغب ان "أمام المستثمرين العراقيين فرصا للاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة بين المملكة والاسواق العالمية"، لافتا الى نجاح العديد من المستثمرين العراقيين في المملكة في فتح اسواق دولية واقليمية اضافة عن السوق العراقي .
بدوره اكد الشمالي، ان "الحكم على مستوى التبادل التجاري بين البلدين بعد اعادة فتح معبر طريبيل ما زال مبكرا"، مشددا على ان فتح المنفذ سـ "يسهل نقل البضائع من العراق والأردن الى جهات أخرى ويؤدي الى انعاش اقتصاد البلدين"ز
بدوره، اكد السوداني عزم بلاده على "تطوير التبادل التجاري مع الاردن"، لافتا الى ان "التشدد في نقل البضائع عبر طريبيل مرده معاناة الاقتصاد العراقي خلال الأعوام الماضية من الآثار الإرهابية المدمرة التي شهدتها عدة محافظات". وأشار الى "الاجراءات العراقية بخصوص اعادة الاستقرار الى المحافظات التي شهدت اعمالا عسكرية". من جانبها، اوضحت السفيرة السهيل انها "اجرت اتصالات مع الشركة المتخصصة بتخليص وإصدار التصاريح اللازمة لدخول الشاحنات الاردنية الى العراق"، مشيرة الى "تحديات تتعلق بالضغط الكبير نتيجة لزيادة طلبات الترخيص، وهي تحديات إدارية".
الى ذلك اطلع الوزير العراقي والوفد على العمليات التشغيلية والانتاجية في شركة نبيل للصناعات الغذائية ومصنع النساجون العرب وشركة الرياض لصناعة المنظفات في مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية، مبديا اعجابه بالمستوى العصري للصناعة الاردنية وتطورها. -(بترا)