أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Sep-2017

المفرق: 120 حفيرة مياه تنعش عمليات تربية المواشي بلواء الرويشد

 

حسين الزيود
المفرق-الغد-  ازدادت الحفائر التي تستوعب مياه الأمطار في لواء الرويشد لتصل إلى 120 حفيرة، تخزن حاليا مليون متر مكعب من مياه الأمطار، ما اسهم بتوفير كميات كافية لسقي المواشي في اللواء وتخفيف العبء الواقع على مياه الآبار الارتوازية، فضلا عن دورها بازدهار تجارة المواشي، وفق مدير تنمية البادية الشمالية الشرقية بالرويشد، المهندس عدنان مبيضين.
وأوضح مبيضين أن الكوادر الفنية تعمل على صيانة الآبار الارتوازية في لواء الرويشد، حيث تم إصلاح 5 آبار ارتوازية تابعة للمديرية من حيت تنزيل خطوط المياه والمضخات وبما يجعلها مؤهلة لتوفير كميات كافية من المياه ، مبينا أنه تم تأمين تلك الآبار بالمعدات اللازمة للتشغيل وتوفير الحراسة التي تحفظها من العبث.
وقال مبيضين إن هذه الآبار تعمل بفعالية كاملة وبكامل طاقتها، وهي آبار أبو حفنة وبئر رقم 4 ورجلة الخيل والبستانة والغصين، فضلا عن بئر حنيف الذي يعمل سابقا.
ولفت إلى أن السدود الموجودة في لواء الرويشد وهي الإثني وأبو الصفا والحدلات وبرقع والرقبان والمرباع والريشة الشرقية والشعلان وصلت الى كامل طاقتها الاستعابية، إذ تخزن حاليا أكثر من 400 مليون متر مكعب من المياه، لافتا أن هذه الكميات ساهمت بتخفيف الضغط على مياه الآبار وتوفير الكلف المالية على مربي الثروة الحيوانية من حيث توفير ونقل المياه.
وأشار مبيضين إلى أن المديرية تملك بيانات كافية عن المزارعين وحجم حيازاتهم والأمراض السارية إن وجدت، فيما تقدم المديرية كافة الخدمات البيطرية والمتضمنة توفير العلاجات واللقاحات وعمليات الإشراف البيطري لمربي المواشي في اللواء، ما يسهم بتوفير بيئة ملائمة لتربية المواشي، موضحا أن الخدمة البيطرية تقدم للمزارع في أماكن تواجد المواشي وبما يمنع انتقال أي أمراض من قطيع إلى آخر بحال وجودها.
وبين أن لواء الرويشد يستقطب حاليا 350 ألف رأس من الماشية في المنطقة ، فيما ترتفع خلال فصل الشتاء إلى 500 ألف رأس من الماشية، لافتا إلى أن توفر المياه والمحميات الرعوية في الرويشد جعلت منه قبلة مفضلة وملائمة لمربي المواشي.
ولفت أن لواء الرويشد يوفر محميات رعوية كمحمية القصب بمساحة 15 ألف دونم، ومحمية البستانة بمساحة 15 ألف دونم، ومحمية الرقبان بمساحة 200 ألف دونم، ومحمية الحدلات بمساحة 20 ألف دونم، ومحمية منشية الغياث بمساحة 50 ألف دونم، فيما توفر هذه المحميات نسبة غطاء نباتي طبيعي للرعي.
وأشار مبيضين إلى أن هذه المزايا اسهمت بازدهار تجارة المواشي في اللواء نظرا للبيئة المناسبة وتوفر الإمكانات التي تتطلبها تربية الماشية.