أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Apr-2017

«لوفتهانزا» الألمانية للطيران تجري محادثات مع «إيران إير» بشأن اتفاقات تموين وصيانة وتدريب

رويترز: قال مسؤولون تنفيذيون في الخطوط الجوية الألمانية «لوفتهانزا» أمس الأربعاء انها تجري محادثات مع الناقلة الوطنية الإيرانية «إيران إير» بشأن تقديم خدمات التموين والصيانة وتدريب الطيارين مع سعيها للاستفادة من الفرص الجديدة في الجمهورية الإسلامية.
وتتنافس الشركات الأجنبية على العقود الإيرانية منذ رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران العام الماضي، مقابل قيامها بتقليص مشروعاتها لتطوير تكنولوجيا نووية.
وقال كارستن تسانغ، المدير الإقليمي لمجموعة «لوفتهانزا» لمنطقة الخليج وإيران وباكستان وأفغانستان، خلال مؤتمر صحافي في دبي أمس «نجري مباحثات مكثفة للغاية، تجري في الواقع على أساس أسبوعي تقريبا.»
لكن متحدثا باسم الشركة قال عبر البريد الإلكتروني في وقت لاحق «المحادثات مع إيران إير بدأت للتو لاستكشاف فرص المشاريع في مجالات التموين والصيانة. لكن لا توجد خطط ملموسة للتعاون.»
وتقدمت إيران بطلبيات لشراء 200 طائرة غربية جديدة لـ»إيران إير» وتسلمت حتى الآن طائرتين جديدتين طراز «إيرباصA330»
و»إيرباصA321». وقال تسانغ «نتحدث إلى إيران إير لأن طائراتهم الجديدة قادمة. هم بحاجة للتدريب بطبيعة الحال ونحن لدينا الخبرة في جميع تلك المجالات لكن ليس بوسعنا إعطاء جداول زمنية.» لكن رفع العقوبات لم يجلب الازدهار الاقتصادي إلى إيران، وهو ما كانت تأمله شركات أجنبية كثيرة. ويُنظر إلى الغموض بشأن توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال الاتفاق النووي والعقوبات المتبقية التي تحد من المعاملات المصرفية الدولية كعقبات أمام المستثمرين.
وقالت إدارة ترامب أمس الأول انها أطلقت مراجعة داخلية بخصوص ما إذا كان رفع العقوبات المتبقية عن إيران سيصب في صالح الأمن القومي للولايات المتحدة أم لا، بينما أقرت بأن طهران ملتزمة بشروط الاتفاق النووي.
وقالت هايكه برلينباخ نائبة الرئيس للمبيعات في مجموعة «لوفتهانزا» ان الشركة تأمل أن ينمو نشاطها في إيران لأنها سوق ضخمة وفيها فرص كبيرة. وفي العام الماضي تخلت المجموعة الألمانية عن خطط تتضمن قيام شركتها للطيران منخفض التكلفة «يورو وينغز» بتسيير رحلات إلى طهران، لعدم وجود طلب في السوق رغم أن ناقلاتها الأخرى «لوفتهانزا» والخطوط النمساوية والسويسرية تسير بالفعل رحلات إلى إيران. من جهة ثانية قالت برلينباخ ان «لوفتهانزا» ليس لديها حاليا خطط لتوسعة اتفاق محدود للمشاركة في الرمز مع «الاتحاد للطيران» المملوكة لحكومة أبوظبي لتتضمن مزيدا من الوجهات، أو تطوير شراكة لتقاسم الإيرادات. وأضافت أن الناقلتين تركزان بدلا من ذلك على المرحلة التالية لمذكرة تفاهم بخصوص الصيانة وُقعت في فبراير/شباط، لكن لم يجر تحديد جدول زمني.