أخبار سوق عمان المالي / أسهم
 سعر السهم
Sahafi.jo | Rasseen.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Nov-2017

العراق يسعى إلى رفع إنتاج حقول كركوك النفطية إلى مليون ب/ي

 أ ف ب: أكد وزير النفط العراقي، جبار اللُعَيبي، أن الوزارة تعمل على مضاعفة إنتاج حقول النفط في كركوك لتصل إلى مليون برميل يوميا، وذلك خلال زيارته أمس الإثنين «شركة نفط الشمال» في محافظة كركوك، هي الأولى لوزير نفط عراقي منذ العام 2003.

والتصدير متوقف حاليا من حقول كركوك النفطية، لكن الإنتاج متواصل رغم أنه دون القدرات الممكنة.
وقال اللعيبي من منطقة الكريمية الواقعة داخل حقول «شركة نفط الشمال» التي وصلها بطائرة ان «الأولوية هي لإعادة تصدير النفط من حقول كركوك عبر الخط العراقي التركي بعد صيانته أو مد خط جديد». واستعادت القوات العراقية جميع الحقول النفطية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الشمالية التي سيطر عليها الأكراد في العام 2014، بسبب الفوضى التي خلفها آنذاك هجوم تنظيم «الدولة الإسلامية» الإرهابي.
لكن رغم ذلك، فإن السلطات الاتحادية غير قادرة على تصدير النفط عبر الأنابيب الشمالية بسبب الأضرار التي لحقت بها إثر العمليات العسكرية ضد الإرهابيين، وأيضا لمرورها عبر أراضي قليم كُردستان.
وأشار الوزير، وهو أول مسؤول عراقي يزور المنطقة بعد عملية «فرض الأمن» التي أجرتها القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها مع الإقليم، إلى أنه يجب على القطاع النفطي «وضع خطط للنهوض بعمليات الإنتاج في حقول كركوك»، مبينا أن إنتاج تلك الحقول «وصل إلى 420 ألف برميل يوميا». ومع ذلك، فإن الإنتاج النفطي من تلك الحقول، باستثناء حقلي هافانا وباي حسن المتوقفين، لا يتخطى 120 ألف برميل يوميا، لسد الحاجات المحلية.
ولفت الوزير العراقي إلى أن «عمليات المسح للخط العراقي التركي بينت لنا وفق معلومات أولية، أن هناك أضرارا بمسارات الخط وتدميرا في محطات الضخ»، مضيفا «سنعمل على تأمين وتأهيل خطوط النفط وتصدير الخام عبر خط جيهان أو عبر نقله إلى الوسط (منفذ الدورة في بغداد) ومنافذ التصدير في جنوب العراق».
وتابع «سيتم نقل 30 الف برميل عبر حوضيات (ناقلات نفط) إلى إيران، عبر تفاهم أولي، ولم نباشر به حتى الآن».
وأكد عزم السلطات على «إعادة إحياء الحقول وإصلاح الآبار النفطية (…) ونطمح بأن نصل بإنتاج كركوك إلى مليون برميل يوميا، ونحن متأكدون من ذلك»، لافتا إلى إمكانية إبرام عقد مع شركة «بريتش بتروليوم (بي بي) البريطانية».
من جانب آخر، أوضح اللُعَيبي أن الوزارة «دعمت شركة نفط الشمال بمبلغ أربعة مليارات ونصف مليار دينار لتسيير أعمالها».
وكان الوزير قد أعلن الشهر الماضي زيادة صادرات البلاد النفطية من المنفذ الجنوبي بمقدار 200 ألف برميل لتعويض توقف ضخ نفط كركوك.